كلمات من القلب على فراش الموت

لي الشرف بان أترجم مقاله بكلمات صادره من القلب الى القلب !

يوم واحد قبل وفاتها من السرطان في سن ال 27 ( هولي بوتشر )

كتبت مقالة, لكي تكون عبره لنا وللعالم ! لذلك اقرا الى النهاية.

كتبت :

من الصعب ان تستوعب بأنك محضر على الموت بسن مبكر,لكن هذه واحده من الامور التي نتجاهلها. الحياة تمشي ونظنها أبديه, حتى أن يحدث الغير متوقع!! ونبدأ الاستيعاب بأن الحياة ليست أبدية.

 

كنت أتصور دائما بأنني سوف أصل الى مرحله وأن أكون عجوزا

مع التجاعيد على وجهي وشعرا أبيض يكسو رأسي. ومن حولي أحفادي.

هذا مؤلم عندما تستوعب بأنك لن تصل حتى أن تكون عجوزا.

 

أنا اليوم عمري ٢٧ سنه ولا أريد الذهاب لأنني أحب الحياة

ولكن السيطرة ليست في يدي.تعاملنا مع الموت على أنه أمر غير واقعي،

ولن يحدث أبدا لأي واحد منا. ولكن هذا هو جزء من الحياة. وهي مؤلمة وغير متوقعة لذلك كل يوم تعيشه هو هدية من رب العالمين.

 

الذي أطلبه منك :

أن تتوقف عن القلق كثيرا من الضغوطات الصغيرة بالحياة، والتي لا معنى لها بالحياة. وقدر ما عندك اليوم, وحاول أن تتذكر دائما بان الحياة ليست أبدية، والهدف من ذلك حتى تجعل وقتك ذات مغزى ومعنى وأكثر رائع ، دون كل الهراء والضغوطات الصغيره من حولنا التي نعطيها وقت أكثر مما تستحق.

 

في كل مرة تتباكى وتهلل على شيء مثير للسخرية، ابدأ التفكير بشخص حقا لديه مشكلة. وكن متنا لمشكلتك الصغيرة, حتى أن لا تستحق التفكير بها.

ولا تدع مزاجك السيئ أن يدمر حياة الآخرين بسبب مشكلتك الصغيرة.

 

بهذا الوقت ( عندما تكون منزعجا ) اذهب الى الخارج وخذ نفسا عميقا.

أنظر إلى السماء بلونها الأزرق والأشجار بلونها الأخضر. وتأمل بالحياة كم هي جميلة ! وفكر بلحظه كم أنت محظوظا بأن يمكنك أن فعل ذلك الآن - تنفس وتأمل.

 

يمكن الان انت منزعج :

لانك عالق بمكان مزدحم بالمرور, أو أنك لن تنام الليل بسبب ازعاج أطفالك الجميلين ! أو ان مصففه الشعر قالت لك أن شعرك سيئ, أو أن طفلك كسر لك علبة المناكير ! أو أنك غير جميل\ة , أو لديك السيلوليت على بطنك وبطنك كبير.

كل هذه الأمور تفاهة الحياة ولا تستحق أن تزعج مزاجك من أجلها.

 

يوم بعد يوم أشعر كيف يتلاشى جسمي أمام الموت, ولا يوجد شيء

يمكنني القيام به حيال ذلك ! كل ما أحلم به الآن هو عيد ميلاد اضافي أو عطلة

أخرى مع عائلتي، أو يوم آخر فقط مع حبيبي أو حتى كلبي. يوم واحد فقط لا أكثر.

ألا تشعر الآن بأنك محظوظا ؟

 

أسمع الناس يشكون من مدى كثرة العمل أو عن مدى صعوبة القيام بالرياضة.

كن متنا أنك تستطيع القيام بذلك على الإطلاق.

العمل أو ممارسة الرياضه هي أشياء بسيطة للقيام بها, سوف تفهم

ذلك أكثر عندما جسدك يعجز عن القيام بأي واحده منهم. حافظ على جسمك،

حتى ولو لم يكن مثاليا في رأيك. تحركوا ومارسوا الرياضة تغذو غذاء صحي.

ولكن حافظوا ان لا تكونوا مهووسين بذلك.

 

تذكر أن هناك جوانب أخرى غير الصحة الجيدة ومنها العاطفية والروحية وحب الأخرين, واعمل دائما للحفاظ عليها حتى تحقق السعادة. صدقني هذه الأمور أهم من أن تكون شخصا متكامل الأوصاف ( بالشبكات الاجتماعية ) وبالحياة واحد بالذين يوصفوا بهم الغباء.

 

حبوا بعضكم، وحب الناس ! و ساعدوا بعضكم البعض أكثر.

قدم, ثم قدم, ثم قدم للأخرين, لأن مساعدة الغير تجلب السعادة لنفسك أكثر من أن تقدم لنفسك هدية. هذا الذي أشعر به الان لأن هذا هو الصحيح وأتمنى لو أنني فهمت ذلك أكثر عندما كنت معافية.

عندما مرضت, تعرفت على ناس كرماء دعموني معنويا وماديا, كم كنت أتمنى أن أتعافى حتى أرد لهم الجميل

 

أنفق نقودك حتى تشعر كل لحظه جميله بالحياة, ولا تنفق نقودك على منتجات سخيفه ومن الغريب جمع النقود كل الحياه وصرفه على نفسك بنهايه الحياة وأنت على فراش الموت.

 

وهذا يجعلك أن تدرك كم هي أفكارنا سخيفه عندما ننفق الكثير من المال على الملابس الجديدة و "الأشياء" ولا نسخى أن ننفقها على اللحظات الجميله بحياتنا

اشتري لشخص عزيز عليك هديه حتى ولو انها صغيره بدلا من الشراء لنفسك

ملابس اضافيه جديده أو مستحضرات تجميل أو جوهرة لحضور حفل زفاف المقبل.

 

لان لا أحد منهم يهتم إذا كنت قد لبستي الملابس مرتين, بينما صديقتك التي أهديتها هديه صغيره سوف تذكرك كل الحياة

 

سؤال بلاغي:

للفتيات، هل كل الساعات التي تنفق على تصفيف الشعر، على المكياج، حقا يستحق كل هذا العناء ؟

أدعي حبيبك \ زوجك الى تناول العشاء ضعي شمعة.

وقدمي له هدية، وقولي له أحبك. قيمي وقت الآخرين.

ولا تدع الناس أن ينتظرونك لأنك غير قادر على الوصول في الوقت المحدد.

إنتظم بوقتك مع الأخرين، أخرج من المنزل في وقت مبكر أكثر وتذكر أن أصدقائك يريدون قضاء وقتهم معك، وليس لوحدهم، لهذا يتوقعوا منك أن تأتي بالميعاد.

 

أبذل الجهد بأن تخرج الى عطلة مع العائلة الى الطبيعة الى البحر ضع

قدميك بالماء بالرمل اركض العب أصرخ, حتى تشعر بكل لحظه جميله بحياتك

حاول الاستمتاع بلحظات الجميلة بالحياه نفسها بدلا ان تستمتع بها من وراء شاشه الهاتف وليس المقصود أن تعيش الحياة وتسجيلها في صورة مثالية, من أجل الاخرين.

 

وقم مبكرا، عند شروق الشمس, الاستماع إلى صوت الطيور.

وتأمل الألوان الجميلة بالسماء عندما تشرق الشمس.

استمع إلى الموسيقى الهادئه، وبجديه لأنها العلاج من الألام.

 

تعامل مع كلبك بلطف, هذا الشئ الذي انا محتاجه له الأن

التحدث مع أصدقائك وطلب سلامتهم. اعمل حتى تعيش,

ولا تعيش حتى تعمل

 

تناول الكعكة كلها, ولا تندموا بعدها على ذلك

لا تخجل من رفض الأشياء التي لا تريد حقا القيام بها.

 

لا تفعل ما يعتقده الآخرون هو حقا مفيد لك وللحياة.

إذا كنت تريد أن تعيش بحياه متوسطه، هذا أيضا على ما يرام!

أخبر أحبائك كم تحبهم، وأحبهم مع كل قلبك.

 

تذكر:

إذا كان هناك شيء يجعلك غير سعيد - في العمل أو في الحياه العاطفيه

أو أي شيء أخر - لديك القدرة على إحداث التغير. أنت لا تعرف كم تبقى لك من الوقت للعيش، لذلك لا تضيعوا الوقت بأن تكونوا كئيبين.

وأنا أعلم أنكم سمعتم هذه الأمور من قبل, ولكن هذا بالفعل هو الصحيح جدا.

 

وطلب واحد آخر قدم شيئا واحدا للإنسانية وهو :

التبرع بالدم بانتظام. الامر سيجعلك تشعر بالرضا عن نفسك وسوف تنقذ

الأرواح من الموت. أي أن تبرع بالدم يمكن أن ينقذ ثلاثة أشخاص !

 

تبرع الدم الذي تلقيته من الأخرين أعطاني أن أعيش سنة أخرى !

وهذه السنه كانت بها أجمل لحظات حياتي التي عشتها متنا لمن تبرع لي,

وقضيت بها أجمل لحظات مع عائلتي وأصدقائي وكلبي.

هولي بوتشر

 

احصل على دروس مجانية لبدء التجارة الالكترونية

يمكننا ارسال الدروس اليك

wsp

تَقديم طَلب للتحدث إلى مَندوب إيسيلز

wsp

أو عن طريق مسنجر

شارك المقال عبر :