اليوم اصبح عمري 37 سنه

اليوم اصبح عمري 37 سنه..

واليوم اشعر بانني ناضجا لكي أنجح اكثر وأكثر
( هذا ليس تفاخر, انما شعور بأنني قادر على الأكثر )
ولأن النجاح لا يقدر فقط بالمال وانما بالأعمال.
ليت هذا الشعور أتى او أنني فهمته من زمان ...

في فتره من فترات حياتي كنت أظن النجاح هو مجرد حظ,
أو أنه نابع عن طريق شخص يورث شخص أخر.
ولكنني كنت جدا جدا جدا مخطئ بافكاري واعتقاداتي.

ببساطه - ان لا اريد ان أقص لكم كيف ينشأ النجاح
( لأن قبل فتره صغيره أحد أعضاء المجموعه قال بان كل شئ موجود بجوجل ).
وهذا ليس موضوعي الان.

موضوعي هو أنك :
تكسر, تخبط, تحطم, تصيح, تبكي, تزعل, تتألم, تدعي, تصرخ, تيأس وتحاول وتتأمل وتحلم ...
من منكم لم يمر بكل هذه الألام لكي ينجح, فحسب رأيي أو أن حالفه الحظ أو أنه ورث..

صدق او لا تصدق كل هذه الكلمات التي ذكرت هي كلمات ألم النجاح - ولا يوجد نجاح بدون هذه الألام.
بعضنا يستطيع ان يتحمل هذا الألام والاستمرار حتى النهايه وبعضنا يستسلم.
قبل سنوات أنا كنت جدا مخطئ بتفكيري.


كان اعتقادي بالفعل :
أولا يجب البدء بتسجيل الدورات التعليميه باللغه الروسيه وبعدها بالعربيه.
الصراحه يعود الفضل الى زوجتي حيث أنها اقنعتني بالبدء باللغه العربيه,
وانا اليوم بالفعل جدا جدا جدا سعيد بهذا القرار, والسبب الرئيسي ( بغض النظر عن الوضع بعالمنا العربي )
بخلال هذه الفتره تحدثت وتعرفت وشعرت كم هناك من القلوب العربيه التي تنبض يوميا وتسعى الى النجاح,
والى تغير الواقع الى الأفضل, وهذا الامر جدا جدا يسعدني

من أنت : عراقي , سعودي, يمني, سوري, فلسطين, مغربي, جزائري, مصري, كل هذا لا يهمني ( كلنا ناس )
ولكن كل ما يهمني نقطه واحده, اذا كنت تحمل رساله, بان تكون صادقه, حتى ولو كانت بثمن.

فبهذا الشكل ننجح

تحياتي
لكل شخص ما زال به النبض... نبض النجاح

 

احصل على دروس مجانية لبدء التجارة الالكترونية

يمكننا ارسال الدروس اليك

wsp

أو عن طريق مسنجر

شارك المقال عبر :